الرئيسية / Fashion / Life & Love / افضل علاج لسرعة القذف طبيعي

افضل علاج لسرعة القذف طبيعي

سرعة القذف هى مشكلة مؤقة، تختلف بين رجل وآخر، وتعتمد بشكل كبير أيضاً على مدى استجابة المراة، الطرف الآخر فى العلاقة، كما أن ضعف الانتصاب قد يكون من العوامل المتسببة فى الإصابة بسرعة القذف.

 حيث يلجأ الرجل الذى يعانى من تلك المشكلة إلى الانتهاء سريعاً من العلاقة الحميمية بمجرد الوصول إلى حالة انتصاب قوية.

 مضيفاً أنه لا يوجد وقت محدد للعملية الجنسية كي نقول إن هذا الرجل قد اجتاز المهمة بنجاح واستطاع تلبية رغبات الطرف الاخر  أم لا.

علاج سرعة القذف طبيعي:

فيتامين ” ج ” :
مع حدوث عملية سرعة القذف تتراكم الكثير من المركبات الناتجة عن انقباض عضلات الحوض والعضو الذكرى، مثل حمض اللاكتيك والجذور الحرة.

ومع تكرار عملية القذف تتراكم هذه المركبات بشكل كبير داخل منطقة الحوض، وترفع للأسف من فرص حدوث القذف ، وذلك لما تقوم به من المساهمة فى تدمير الخلايا والأوردة داخل العضو الذكرى.

 ويساهم فيتامين “c” فى إزالة هذه المركبات المتراكمة من داخل الجسم، وذلك بفضل خواصه المضادة للأكسدة، وينصح بتناول ما لا يقل عن 90 مجم من فيتامين سى بشكل يومى، وهو ما سيساعد بشكل كبير فى التخلص من سرعة القذف مع مرور الوقت.

وإليكم أبرز الفيتامينات التى تستخدم للمساعدة فى علاج القذف السريع والحد منها، ويمكنك الحصول عليها، وذلك بعد استبعاد الأسباب العضوية والنفسية، وذلك تحت إشراف الطبيب.

احصل على زيادة ١٥ دقيقة في مدة الجماع بعد ادخال رقم الواتساب

العسل و الزنجبيل:

علاج سرعة القذف بالعسل و الزنجبيل، تساعد التناول المستمر للأعشاب الطبيعية في حل العديد من المشاكل الجنسية، و من أبرزها القذف المبكر.

نظرًا للفوائد المتعددة للعسل كونه عنصر مضاد للأكسدة مما يزيد من طاقة الجسم، و يؤدي للنشاط الكامل لجميع الأعضاء، فهو يستعمل لعلاج سرعة القذف.

يعمل الزنجبيل  على زيادة نشاط  الدورة الدموية للجسم، و توزيع الدم بشكل صحيح على جميع الأعضاء، و من بينها العضو الذكري مما يخفض من مشكلة القذف السريع لدى الرجال.

حمض الفوليك:

ويساهم حمض الفوليك، حسبما جاء بدراسة حديثة في تحسين مزاج الإنسان، وذلك عن طريق تنظيم وتقوية الإشارات بين الخلايا العصبية داخل.

 كما أنه يتفاعل مع مستقبلات “مونامين” العصبية بالمخ، بما يساهم فى تقليل حدة شعور الإنسان بالقلق والتقلبات المزاجية والاكتئاب، خصوصاً أن تقليل التوتر والضغوط النفسية يساهم بشكل كبيرة فى علاج سرعة القذف لدى الرجال، وينصح بتناول 400 مجم من حمض الفوليك بشكل يومى.

فيتامين  E:

ويعتبر من أقوى مضادات الأكسدة، والذى لديه قدرة كبيرة على التخلص من الجذور الحرة الضارة، والتى تدمر الخلايا وجدران الأوردة.

 كما أنها تساهم فى هدم أنسجة العضلات، وأكد الباحثون أن وجود كميات كبيرة من هذه الجذور الحرة داخل منطقة الحوض تحفز حدوث ضعف العضلات وتزيد فرص حدوث مشاكل سرعة القذف.

 وتنصح الجهات الصحية الرسمية فى الولايات المتحدة الأمريكية بتناول ما لا يقل عن 15 مجم أو 22.5 وحدة الدولية بشكل يومى.

التخفيف من مدى القلق والتوتر:

 تخفيف الضغط المنوي، وهو ما ينتج عنه شعور الرجل بارتياح أكبر ويتأخر القذف، وكشف الموقع أن ذلك يتم عن طريق الاستمناء باليد قبل ممارسة العملية الجنسية بساعة أو ساعتين.

وبما أن الاستمناء من العادات المحرمة، بحسب رأى الكثير من الفقهاء، ويخالف عادات مجتمعنا الشرقي المحافظة، فيمكن الاستعانة بالزوجة لحدوث الاستمناء بأي وسيلة ممكنة قبل العملية الجنسية الرئيسية.

 وأكد الباحثون أن ذلك ينتج عنه تخفيف الضغوط والتوتر على الرجل ويجعله يشعر بارتياح أكبر، ويزيد من الوقت اللازم لكي تحدث عملية قذف أخرى.

المداعبة الجنسية:

 عقب عملية المداعبة مع زوجتك، ابدأ في عملية الإيلاج واستثارة عضوك الذكرى، حتى تشعر بقرب عملية الإنزال أو القذف، لتتوقف بشكل سريع عن الاستمرار في الإيلاج لفترة من الوقت، وكرر هذه العملية عدة مرات.

عند الشعور بالوصول إلى الحد الأقصى من الإثارة الجنسية، واقتراب حدوث عملية القذف، قم بسحب عضوك الذكرى واعصر مقدمة القضيب، وبالأخص في المنطقة التي يلتقي فيها القضيب مع رأس العضو الذكرى أو ما تعرف بالحشفة، واستمر على هذا الوضع حتى لا تشعر بالحاجة إلى القذف.

واصل الجماع مرة أخرى وكرر عملية الإيلاج لمدة 30 ثانية، وحتى إن قلت حالة انتصاب العضو الذكرى.

 كما أكد باحثو جامعة مايو كلينيك، إلا أن المعاشرة يجب أن تستمر على أية حال وستتحسن عملية الانتصاب مع مرور الوقت.

عملية الملاطفة:

حاول أن تزيد من عملية المداعبة والملاطفة والتقبيل للمرأة بدلاً من البدء فى الجماع بشكل مباشر، وهو ما يزيد من المدة التى يظل فيها القضيب فى وضع الانتصاب.

 ويرى الباحثون أن هذا سيزيد من قدرة الرجل على التحكم فى سرعة القذف وستزداد بشكل تدريجى مدة الجماع الفعلية، والتى يحدث فيها الإيلاج.

 كما أنه سيزيد من الإشباع الجنسي للمرأة، وتبقى مهمة الرجل فى الوصول بالمرأة إلى رعشة الشبق وإشباع الحاجات الجنسية أمراً أكثر سهولة.

التحكم فى العضلة:

 حيث تشير الأبحاث إلى أن تدريب إحدى العضلات بالحوض، يحسن من قدرتك على التحكم فى عملية القذف، وذلك بتكرار عملية الانقباض والانبساط، ويمكن التعرف على هذه العضلة من خلال التوقف المفاجئ عن عملية التبول أثناء تدفق البول.

 حيث تكون هذه العضلة هي ذاتها المسئولة عن التحكم في عملية القذف وتجعلك تحكم السيطرة عليها.

احرص على ممارسة تمارين عضلة الحوض السابق ذكرها، بانتظام وبشكل يومي.

 حيث قم بقبضها لثلاث عدات متتالية ثم قم ببسطها، وقم بتكرار هذه الحركة عدة مرات، وحاول أن تزيد من عدد التكرارات مع مرور الوقت، وزد من المدة الزمنية التي تقبض وتشد فيها هذه العضلة، وهو ما سيكون له بالغ الأثر فى إحكام سيطرتك على القذف وتسيير العملية الجنسية على النحو الذي تتمناه.

واصل الجماع مرة أخرى وكرر عملية الإيلاج لمدة 30 ثانية، وحتى إن قلت حالة انتصاب العضو الذكرى.

 كما أكد باحثو جامعة مايو كلينيك، إلا أن المعاشرة يجب أن تستمر على أية حال وستتحسن عملية الانتصاب مع مرور الوقت.

عوامل سرعة القذف:

إن القذف هو ذروة الرعشة عند الرجال ، وذلك عندما يتم خروج السائل المنوي. 

 ظل معالجو الحالات الجنسية يتجادلاون لسنوات طويلة حول التعريف الدقيق لمصطلح القذف المبكر أو، وخلال الخمسينيات من القرن العشرين قيل أن القذف المبكر هو الحالة التي يتم عندها القذف خلال فترة تقل عن زمن محدد أو عدد معين من الإيلاجات حوالي 100 مرة.

يعتبر ذلك مجرد هراء، وهو يعود إلى الجهل وعدم معرفة الفترة التي يستغرقها معظم الرجال للوصل إلى مرحلة الذروة.

وقد تفاجأ هؤلاء الخبراء عندما سجل الطبيب Alfred Kinsey أن 75% من الرجال يقذفون خلال دقيقتين من دخول القضيب ضمن المهبل.

 وهناك نتائج مشابهة أظهرها إستطلاع قامت به جامعة Shere Hite’s شمل 11239 رجلآ ، فقد تبين أن القذف يحصل في دقيقة واحدة من الايلاج عند 20% من الرجال و 62% خلال 5 دقائق .

 كما أظهر الاستطلاع وجود تباين كبير بين الرجال : فعلى سبيل المثال ، 7% من الرجال قالوا إن القذف لا يحدث عندهم قبل 15 دقيقة من الايلاج. 

إن أفضل تعريف لسرعة القذف هو الوصول الى الذروه أبكر مما ترغب فيه ، أو مما ترغب فيه شريكتك .

 وبالتالي ليس من الضروري  وفق هذا التعريف البديهي أن نعتبر القذف المباشر بعد الايلاج مشكلة ، وخصوصآ إذا تمكن الرجل مع شريكته من الاستمتاع لوقت طويل قبل الرعشة .

لكن العديد من الرجال وشريكاتهم يرغبون بأن تطول ممارستهم عما هي عليه.
وقد أشار الإستطلاع السابق إلى أن 70% من الرجال أجابوا بنعم على السؤال التالي هل تصل للذروة بسرعة بعد الإيلاج، وبعبارة أخرى هل أنت غير قادر على الاستمرار بالجماع بالقدر الذي ترغب فيه.

عن admin

شاهد أيضاً

افضل علاج للقذف السريع بدون اضرار جانبية

افضل علاج للقذف السريع بدون اضرار جانبية

افضل علاج للقذف السريع بدون اضرار جانبية بات علاجه  قضية جنسية تواجه الكثير من الرجال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *